إطلاق مركز الأمم المتحدة الإقليمي للأبداع التكنولوجي في أفريقيا

04/12/2017

سعادة الرئيس عبد الفتاح السيسي مع أطفال الشهداء والمهندس/ ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسيد/ ريتشارد ديكتوس، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في افتتاح المؤتمر. الصورة من منظمي المؤتمر.

السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية.

سعادة المهندس / ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

أصحاب السعادة، السفراء الموقرون، سيداتي وسادتي،

يسعدني أن أكون معكم اليوم في المنتدى والمعرض الحادي والعشرين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في القاهرة، والثالث الذي يعقد تحت رعاية سعادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

كانت مصر دائما طرفا إقليميا رئيسيا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار، ملتزمة بنمو واستدامة قطاع الاتصالات بطريقة تقلل من الاستبعاد ومن مواطن الضعف والفوارق بين الجنسين. وملتزمة بتوسيع الاستخدام المبتكر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع مجالات الحياة، وبتسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مصر وجعل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أكثر سهولة وتيسرا لجميع المواطنين.

وفي عالم بات معقدا، ومفرط الاتصال والديناميكية، لا يمكننا أن نواصل ممارسة الأعمال كالمعتاد. ونحن، في الأمم المتحدة، نؤمن إيمانا راسخا بأن تحديات التنمية تزداد تعقيدا، ويجب على أصحاب المصلحة في التنمية تصميم واعتماد نهج أكثر ابتكارا للتصدي لتلك التحديات.

وكما أكد الأمين العام للأمم المتحدة، فإن التكنولوجيا تلعب دورا رئيسيا في تعزيز التقدم والسلام، بدءا من تغير المناخ إلى الصحة العامة؛ من الأمن الغذائي إلى الصرف الصحي؛ من نزع السلاح إلى التأهب للكوارث.

و يلعب الابتكار دورا حيويا في تنفيذ ولاياتنا بوصفنا منظمة الأمم المتحدة، وفي زيادة دور التكنولوجيا، والتعجيل بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

ونحن نرى قيمة البيانات في الحد من مخاطر الكوارث، واستخدام شبكة الإنترنت في تحسين الإنتاج الزراعي، واستخدام الواقع الافتراضي في تعزيز فعالية التعليم.

وفي مصر، كان التقدم المحرز في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تحت قيادة الوزير ياسر القاضي وتوجيهات السيد الرئيس، تقدماً مثاليا. وقد شهدنا إطلاق الجيل الرابع وإدخال أول مزود اتصالات متكامل إلى السوق، بما يحقق فوائد اقتصادية متعددة.

شهدنا تطوير القرى الذكية ومتنزهات التكنولوجيا خارج القاهرة، ووصلنا إلى مناطق لم يتم استغلالها من قبل، وإلى إمكانيات للشباب لم يكشف عنها من قبل. وكما هي الحال بالنسبة للبنوك والمدارس، فإن هذه المؤسسات الجديدة تمثل بنية تحتية حيوية؛ ومولدات للمشاريع، ونتوقع نمو عدد كبير من الشركات القائمة على التكنولوجيا ونقل المعرفة واسعة النطاق.

شهدنا الالتزام بتكنولوجيا المعلومات والابتكار القائم على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وريادة الأعمال من خلال برامج قوية لتنمية قدرات الشباب مثل برنامج قادة الجيل القادم، والذي يهدف إلى الاستمرار في وضع مصر استراتيجيا على المستويين الإقليمي والدولي كمورد لقادة التكنولوجيا.

تعود شراكة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى عام 2000، وعلي أن أعترف وأقدر التعاون المثمر والديناميكي والمستمر الذي يحركه الابتكار منذ ذلك الحين. تعاون برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتطوير سياسات واستراتيجيات ومؤشرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ودعم ريادة الأعمال وتنمية مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات القائمة على الطلب، وتحديث البريد المصري، وتصميم وتنفيذ نماذج التنمية المتكاملة.

اليوم نتقدم بهذا التعاون خطوة أخرى. وفي أكتوبر من هذا العام، وقع السفير عمرو أبو العطا، الممثل الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة، والسيد أوزير خان، رئيس إدارة العلاقات التجارية في مكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، رسالة نوايا، تلزم كلا الطرفين بدعم إنشاء "مركز الأمم المتحدة الإقليمي الأفريقي للتكنولوجيا والابتكار" في مصر. وهو ما يبرز التزام مصر بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب، وبتعزيز تعاونها مع بلدان أفريقيا على وجه الخصوص. واليوم، يسرنا أن نعلن عن إطلاق هذا المركز، بعد شهور من الجهود الحثيثة التي بذلتها حكومة مصر والأمم المتحدة.

وبدعم قوي من القطاع الخاص، سيتم تصميم المركز بهدف تدريب واستضافة وتنفيذ ابتكارات تكنولوجية لمساعدة مصر على التقدم نحو تحقيق استراتيجيتها للتنمية المستدامة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية.

سيؤدي إنشاء "مركز الأمم المتحدة الإقليمي الأفريقي للتكنولوجيا والابتكار" في مصر إلى تيسير الوصول الفوري إلى شبكة مراكز ابتكار التكنولوجيا التابعة للأمم المتحدة وإلى مكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وإلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. إن أكبر مواردنا اليوم ليست مالية فحسب، بل تتمثل أيضا في الناس في شبكاتنا لأنهم بمثابة مصادر ثرية للمعرفة والدعم والخبرة.

أود أن أهنئ مصر على إطلاق أول مركز تكنولوجي للأمم المتحدة في أفريقيا، وهو ما بوأ مصر موقعا استراتيجيا كرائدة في مجال التكنولوجيا والابتكار في المنطقة. وهو دليل حقيقي على حيازتها بيئة ابتكار قوية، وقيادة حالمة، وشراكات فعالة.

استغرق إطلاق المركز وقتا طويلا في صنعه، وسأكون مقصرا لو لم أشكر سعادة المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفرقه في الوزارة وفي مركز التكنولوجيا والابتكار وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وأشكر السيد أوزير خان، رئيس إدارة علاقات الأعمال، بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالأمم المتحدة، وفريقه، على جهدهم الهائل المبذول لضمان إطلاق المركز على نحو سلس.

وشكرا لكم

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مصر 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس