عن مصر

108

ترتيب مصر في مؤشر التنمية البشرية

13.2%

نسبة البطالة

74%

معدل الأمية لدى البالغين (الذين تتراوح أعمارهم بين 15 عاما وما فوق)

0.58

مؤشر عدم المساواة بين الجنسين

71.1

العمر المتوقع (سنوات)

6.4

متوسط سنوات الدراسة

31.7%

مستخدمي الانترنت

40%

السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 20 سنة

حقائق عن مصر

أين تقع مصر؟

Picture of the countryside in Egypt

تتمتع جمهورية مصر العربية بموقع جغرافي فريد من نوعه في شمال شرق أفريقيا، عند مفترق طرق أوروبا وآسيا، مطلة على البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأحمر، وتتصل بأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى من خلال وادي النيل. مصر هي مركز العالم العربي وتسيطر على قناة السويس، التي تمثل أقصر وصلة بحرية بين المحيط الهندي والبحر الأبيض المتوسط.

وتتميز البلاد بالصحراء والنيل، وهو أطول نهر على الأرض. يتدفق النيل شمالا من وسط أفريقيا، متعاقبا فوق الجنادل (الشلالات) عبر مصر العليا (الجنوبية) ومصر السفلى (الشمالية) إلى البحر المتوسط ​​- مع صحراء جبلية من الشرق، وصحراء جافة تتجه إلى الغرب، و الصحراء الكبرى إلى الجنوب.

ويحد مصر قطاع غزة وإسرائيل من الشمال الشرقي وخليج العقبة من الشرق، والبحر الأحمر من الشرق والجنوب، والسودان  من الجنوب، وليبيا من الغرب.

مع أكثر من 90 مليون نسمة - ثلثاهم أقل من 29 عاما - مصر هي ثالث أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان بعد نيجيريا وإثيوبيا، ولديها أعلى عدد من السكان في العالم العربي. ويعيش نحو 95 في المئة من المصريين على طول نهر النيل على أقل من 5 في المئة من أراضي مصر، مما يجعل وادي النيل واحدا من أكثر المناطق اكتظاظا بالسكان في العالم، وخاصة في القاهرة الكبرى والإسكندرية وغيرها من المدن الكبرى في دلتا النيل.

والمصادر الرئيسية للعملة الأجنبية هي تحويلات العاملين بالخارج، ورسوم قناة السويس، والسياحة، والنفط. ويوفر سد أسوان العالي، الذي أنجز في عام 1971، الطاقة الكهرومائية، فضلا عن إمدادات المياه التي يتم التحكم فيها للري على مدار السنة واستصلاح الصحراء.

وقد شهدت البلاد تغيرا سياسيا واقتصاديا كبيرا منذ عام 2011. ومن خلال هذا التحول الذي شمل فترات من الاضطرابات السياسية، تأثرت مصادر الدخل الرئيسية للاقتصاد تأثرا سلبيا، وخاصة في قطاع السياحة، فضلا عن عائدات قناة السويس، والنفط وتحويلات المصريين العاملين في الخارج، التي تضررت  بسبب الاقتصاد العالمي.

وعلى الرغم من التقدم الملحوظ نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، فلم تصل مصر إلى الأهداف المتوقعة للحد من الفقر وحماية البيئة والمساواة بين الجنسين. وعلى الرغم من وجود اتجاهات إيجابية، فإن مصر لا تزال تعمل على قضايا تتعلق بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

وتحتل مصر المرتبة 131 في مؤشر عدم المساواة بين الجنسين من بين 155 بلدا. وتشغل النساء حاليا 89 مقعدا من مقاعد البرلمان؛ وهي أعلى نسبة في تاريخ مصر،  ووصل 44 في المائة من الفتيات إلى التعليم الثانوي على الأقل مقابل 60 في المائة من نظرائهن من الذكور، و 23 في المائة يشاركن في سوق العمل مقابل 74 في المائة للرجال ( تقرير التنمية البشرية، 2015 (.

ومن أجل مواجهة القضايا الرئيسية، تمشيا مع خطة عام 2030، أطلقت الحكومة المصرية خطة عمل تسمى "رؤية مصر 2030"، والمعروفة أيضا باسم "استراتيجية التنمية المستدامة" ، والتي تشمل الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية.  وتعزز استراتيجية التنمية المستدامة،  الازدهار الاقتصادي القائم على العدالة، والنزاهة الاجتماعية والمشاركة. وفي إطار استراتيجية التنمية المستدامة، تندرج جميع خطط التنمية في مصر، وتسترشد في الوقت نفسه، وبقوة، بأهداف التنمية المستدامة.

في هذه المرحلة من تاريخ مصر ...

Boat sails carrying Millennium Development Goals logos from the Sailing the Nile project

شهدت مصر ثورة بدأت في 25 يناير 2011 عندما نزل شباب مصريون إلى شوارع القاهرة وغيرها من المدن الكبرى، واستمروا في مظاهرات سلمية إلى حد كبير لمدة 18 يوما، حتى تخلي الرئيس السابق حسني مبارك عن منصبه وبدأت مرحلة سياسية جديدة في تاريخ البلاد. وقد خضعت البلاد لأوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية درامية ومتغيرة باستمرار أثرت على مصر وعلى شركائها في التنمية وأولوياتها وأعمالها الإنمائية.

في عام 2014، كتب المصريون دستورا جديدا، وانتخبوا رئيسا جديدا، الرئيس عبد الفتاح السيسي. وأدى برلمان جديد اليمين الدستورية بعد الانتخابات التي جرت في نهاية عام 2015.

ويقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى جانب بقية منظومة الأمم المتحدة الإنمائية، بدعم الحكومة والاستجابة للاحتياجات الجديدة التي يواجهها المواطنون المصريون وهم يعملون على بناء مصر الجديدة التي تلبي مطالب الناس.

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مصر 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس